زيت الزيتون اللبناني

يعتبر زيت الزيتون اللبناني من أفخر أنواع الزيتون في العالم. ونحن نعتقد بكل تواضع أن زيت نقفور من أفخر أنواع زيت الزيتون اللبناني…. كما يشهد على ذلك زبائننا الذين لا يرضون بديلاً عن زيت نقفور

زراعة الزيتون في لبنان

يتميز لبنان بطبيعة جغرافية متنوعة وتربة خصبة وتنوع مناخي وكلها عوامل مساعدة لزراعة الزيتون الذي ينتج أفخر أنواع الزيت المتنوع النكهات. تبلغ مساحة الأرض المزروعة بأشجار الزيتون في لبنان أكثر من ٥٦٣ كيلو متر مربع تشكل أكثر من ٥،٤ بالمئة من مساحة الأراضي اللبنانية وأكثر من ٨ بالمئة من مساحة الأراضي الزراعية في لبنان

تتوزع زراعة الزيتون في لبنان على ٦ مناطق رئيسية خاصة في الشمال والجنوب: البترون، الكورة، زغرتا، عكار، حاصبيا ومرجعيون (ومنها ديرميماس موطن زيت نقفور) إضافة إلى العديد من المناطق الفرعية الأخرى. ولكل منطقة من هذه طبيعتها الخاصة التي ينتج عنها زيت بنكهة خاصة تتميز بها كل من هذه المناطق. إن معدّل عمر أشجار الزيتون في لبنان هو ١٥٠ سنة وهو يٌعتبر من الأعلى في العالم. وإذا كان هذا الأمر لا يدل بالضرورة على مدى جودة زيت الزيتون اللبناني، إلا أنه يدل بالتأكيد على عراقة زراعة الزيتون في لبنان ومدى خبرة اللبنانيين في هذا القطاع

إنتاج زيت الزيتون اللبناني

يٌقدّر إنتاج الزيتون في لبنان بأكثر من ٩٢ ألف طن وإنتاج زيت الزيتون منه بأكثر من ١٢ ألف طن بمعدّل زيادة سنوية يفوق نسبة 6,5 بالمئة. أكثر من ٣٠ بالمئة من إنتاج زيت الزيتون اللبناني هو زيت زيتون بكر عالي الجودة. ونسبة قليلة من هذا الإنتاج هو مصنّف عضوي مثل زيت نقفور المرخص كزيت زيتون عضوي بامتياز من قبل أرقى الهيئات المتخصصة في هذا المجال. ووفقاً لوزارة الزراعة اللبنانية يبلغ عدد مزارعي الزيتون في لبنان أكثر من ١٧٠٠٠٠ مزارع. لكن ذلك لا يعني أن كل هؤلاء متفرّغون لزراعة الزيتون لأن الكثيرين منهم يعملون في قطاعات أخرى ويعملون في الزيتون فقط أثناء الموسم

زيت الزيتون اللبناني نقفورمعاصر الزيتون في لبنان

هناك أكثر من 550 معصرة زيتون مرخصة في لبنان منتشرة في كافة أنحاء لبنان خاصة في الشمال حيث يوجد نصف عدد هذه المعاصر. أما في الجنوب فيوجد ربع عدد المعاصر ومنها معصرة ميماس حيث يتم عصر زيت نقفور. معصرة ميماس مرخصة من الدولة اللبنانية وتستوفي كافة الشروط الصحية كما تستوفي شروط إنتاج زيت الزيتون العضوي. لكن من الجدير ذكره أنه يوجد الكثير من معاصر الزيتون غير المرخصة في لبنان وقد يفوق عددها تلك المرخصة رغم عدم وجود إحصاءات دقيقة عنها