استخراج زيت نقفور في معصرة ميماس

قبل أن نشرح طريقة استخراج زيت نقفور في معصرة ميماس المرخصة لإنتاج زيت الزيتون العضوي وفقاً لأرقى المقاييس العالمية، لا بد من الإشارة إلى أن زيت الزيتون يتواجد طبيعياّ في خلايا وحويصلات الثمرة بشكل نقط صغيرة. ولإخراج الزيت من الخلايا يجب تمزيق هذه الخلايا من خلال جرش الثمار والتي هي الخطوة العملية الأولى في سلسلة من المراحل التي سنشرحها بإيجاز. وغني عن القول أن ثمار الزيتون لا زيت نقفور في معصرة ميماستدخل إلى المجرشة في معصرة ميماس قبل غسلها وفصل الأوراق عنها لأن أوراق شجر الزيتون تسبب طعماً غير مستحب

الجرش

بما أنه ابتداء من هذه المرحلة وحتى خروجه زيتاً في النهاية يجب أن تكون كافة أجزاء المعصرة التي تلامس الزيتون مصنوعة من الستينلس ستيل الخاص للصناعات الغذائية، نحرص على استخراج زيت نقفور في معصرة ميماس لأنها تستوفي هذا الشرط وكافة شروط الجودة الأخرى. إن المجرشة هي عبارة عن طواحين أسطوانية من معدن الستينلس ستيل بسسرعة يمكن التحكم بهل لتناسب نوع ونضج ثمار الزيتون بحيث يتم تمزيق خلايا الزيتون بأعلى كفاءة ممكنة تقنياً لإخراج أكبر قدر من الزيت منها. وبعكس المطاحن الحجرية، فإن الزيتون أثناء جرشه في معصرة ميماس لا يتعرض للهواء الذي يسبب الأكسدة وهي عملية كيميائية تؤثر سلباً على جودة زيت الزيتون

التقليب

بهدف تسهيل فصل الزيت عن الماء، يجب دمج نقط الزيت (التي تكون صغيرة بشكلها الطبيعي) إلى نقط أكبر وهذه هي الوظيفة الرئيسية لجهاز الخلط. وبما أن عجينة الزيتون المطحون يجب أن لا تكون صلبة أو لزجة جداً كي يسهل خروج الزيت، فإن جهاز الخلط يكون مزودا بنظام يمنع تخطي الحرارة 27 درجة مئوية (أي أقل من درجة حرارة 30 مئوية المقبولة عالمياً وبذلك تتفوق معصرة ميماس على المقاييس العالمية). كل ذلك بهدف الحفاظ على نكهة الزيت ومنع ارتفاع معدّل الحموضة فيه. بالعودة إلى جهاز الخلط الذي يقوم بتقليب عجينة الزيتون المجروش بسرعة 20 دورة تقريباً في الدقيقة وفقاً لحركة مبرمجة لمنع حصول عملية الاستحلاب للزيت مع الماء. تستخدم معصرة ميماس جهاز خلط أفقي الذي يتفوق على الجهاز العامودي لأنه يمنع تماس الهواء مع عجينة الزيتون مما يساهم في الحفاظ على ثبات وجودة الزيت

فصل الزيت عن باقي المكونات

بما أن عجينة الزيتون تحتوي إضافة إلى الزيت على ماء وقطع صلبة صغيرة من نوى (بذرة) الزيتون وأنسجة خلايا الزيتون المطحونة فإنه يتوجب فصل الزيت عن بقية المكونات من خلال عملية الطرد المركزي في جهاز الديكانتر أولاً. وبما أن كلّ من هذه المكونات يتميّز بكثافة مختلفة عن الآخر، يتم ضخ عجينة الزيتون المطحون (بعد تخفيفها بالماء) في جهاز الديكانتر الذي يقوم من خلال عملية ميكانيكية بفصل المواد الصلبة عن المواد السائلة التي تحتوي على الزيت والماء والتي يتم فصلهما عن بعضهما في المرحلة الأخيرة

تصفية زيت نقفور في معصرة ميماس

يتم تحويل المادة السائلة إلى مصفاة ميكانيكية هي عبارة أيضاً عن جهاز طرد مركزي مكوّن من أسطوانات لولبية متداخلة ببعضها يمرّ السائل من خلالها وهي تدور على سرعة معيّنة لتفصل الزيت عن الماء (بسبب اختلاف كثافة كل منهما) لنحصل على زيت زيتون نقفور البكر عالي الجودة