صابون نقفور

صابون نقفور البلدي مصنوع من مكوّنات نقية لنظافة لا غبار عليها. فما زالت عائلة نقفور كما الكثير من عائلات ديرميماس والقرى المنتجة لزيت الزيتون تصنّع الصابون البلدي من مكوّنات بسيطة عددها أقل من أصابع اليد الواحدة: زيت الزيتون، القطرونة (أو ما يعرف علمياً بهيدروكسيد الصوديوم)، الماء بالإضافة إلى مادة معطرة غالباّ ما تكون زيت أو خلاصة الغار حسب الرغبة

لن نشرح هنا طريقة تصنيع الصابون البلدي لأن هذا الموضوع خارج عن سياق هذا الموقع. بل سنكتفي بتعداد بعض فوائد الصابون البلدي المصنوع من زيت الزيتون كما وردت في العديد من المصادر التي لا ندّعي أبداً أنها مثبتة علمياً

فوائد صابون زيت الزيتون  (مثل صابون نقفور)  للشعر

يقال أنه يساعد في علاج الشعر الضعيف ويزيد من قوته حيث يغذي جذور الشعر وبصيلاته. كما يقلل من تساقط الشعر ويرطّب فروة الرأس ويزيد أيضاً من لمعان الشعر ويخفف من القشرة بشكل ملموس إلى حد إزالتها نهائياً في الكثير من الحالات. يقلّل أيضاً من ظهور الشيب ويؤخره

فوائد صابون زيت الزيتون للجلد والبشرةصابون نقفور

مع التذكير مجدداً بأن الفوائد المذكورة أدناه غير مثبتة علمياً، لا بد من الإشارة إلى أن التجربة الشخصية للعديد من أفراد عائلتنا مع صابون نقفور تشير إلى أن بعض من الفوائد التالية وما ورد ذكره أعلاه قابل للتصديق: يرطّب البشرة ويزيد من نعومتها ونضارتها ويخفف من احتمال الإصابة بالحساسية والالتهابات الجلدية. كما يحدّ من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة مع تقدم العمر ويحمي من التشققات. يفيد أيضاً في معالجة الهالات السوداء التي تظهر تحت العيون

إن الصابون البلدي المصنوع من زيت الزيتون هو بشكل عام صناعة منزلية للاستهلاك العائلي. لذلك لا تهتم العائلات كثيراً للشكل بل للنوعية حيث تقوم معظم العائلات بتقطيعه إلى مربعات كبيرة قد لا تكون عملية للبعض. لكن يمكن تقطيع الصابون حسب الرغبة وبأشكال أقل حجماً. وبالرغم من أن معظم المستهلكين أصبحوا يفضّلون منتجات العناية بالبشرة والشعر التي تنتجها الشركات العالمية الشهيرة، لكن هناك عودة تدريجية إلى الجذور … إلى الصابون البلدي الذي بقي وسيبقى جزءاً من حياتنا اليومية وتقاليدنا العريقة

صابون نقفور إنتاج محددود الكمية للاستهلاك العائلي وغير مخصص للبيع