استخدامات زيت الزيتون في غير الطبخ والطعام

استخدامات زيت الزيتون في غير الطبخ والطعام

 يستحق زيت الزيتون لقب الذهب الأخضر عن جدارة. فبالإضافة لاستخداماته في الطعام، هناك عشرات الإستخدامات لزيت الزيتون وأبرز استخدامات زيت الزيتون في غير الطبخ والطعام التي ما زالت عائلة نقفور كما العديد من عائلات ديرميماس تتبعها ضمن عاداتها وتقاليدها العريقة

تنظيف البشرة الحساسة: لم يكن هناك صابون في الحضارات المصرية والرومانية القديمة فكانوا يستخدمون زيت الزيتون لإزالة الأوساخ عن الجسم. ويمكن استخدامه أيضاً لإزالة الطلاء العالق بالجلد بدلا من استخدام

استخدامات زيت الزيتون
منتجات أوروبية للعناية بالبشرة مصنوعة من زيت الزيتون

مزيلات الطلاء الكيميائية التي قد تسبب الحساسية للجلد

ترطيب الجلد: زيت الزيتون هو أكثر زيت طبيعي شبهاً بالتركيبة الكيميائية للزيوت الموجودة طبيعياً في الجلد ويمكن استخدامه مثل اللوشن على الوجه والجسم واليدين مع تجنّب احتكاكه مباشرة بالعينين

للتدليك والمسّاج: وهو يستخدم لذلك منذ القدم

لصناعة الصابون البلدي: وهو معروف منذ القدم ويتميز برائحة فريدة من نوعها خاصة حين يضاف إليه الغار وما زالت عائلة نقفور كما العديد من عائلات ديرميماس تصنع الصابون البلدي

بلسم للشعر: يُدلّك الشعر به قبل الاستحمام

مزيل لمستحضرات التجميل والماكياج

لتشحيم الأدوات ومفاصل الأبواب والنوافذ ولتلميع الأسطح في المنزل

لحفظ وتليين ألواح تقطيع الطعام الخشبية وأدوات الطبخ الخشبية كالملاعق وغيرها

لتلميع المفروشات الخشبية

لإزالة الملصقات عن الأسطح بعد تشريبها بزيت الزيتون ومن ثم قشرها بعناية

قد يستغرب البعض أن نروّج لاستخدام زيت الزيتون عالي الجودة والثمن كزيت نقفور لمثل هذه الأمور. لكن الكميات المطلوبة لهذه الإستخدامات قليلة جداً كما أننا نستخدم لهذه الأمور الزيت القديم نسبياً دون أن يعني ذلك أنه زيت غير جيّد بل إنه صالح للطعام أيضاً لكنه ليس بنفس جودة زيت الزيتون الذي عمره أقل من عام